الرئيسية » الرئيسية » نواة وادي مرتيل سؤال الحاضر و رهانات المستقبل

نواة وادي مرتيل سؤال الحاضر و رهانات المستقبل

بصمت نواة وادي مرتيل مند تأسيسها على خطوات هامة انتقل مغها موضوع الشق التراتي

للمدينة الى قضية رأي عام محلي و جهوي تفاعلت معها النخب السياسية و المدنية

المرتيلية بشكل ايجابي .و لعل مصدر قوة النواة هو تنوع مشارب أعضائها الفكرية و

توحدهم حول فكرة مفصلية و تابتة ألا و هي ادماج وادي مرتيل في المشروع الملكي الهام

لتهيئة سهل ووادي مرتيل .و ادا كانت النواة قد راكمت العديد من الخطوات نضالية عبر

سلسلة لقاءات تعريفية بالقضية مع هيئات منتخبة و شخصيات سياسية وازنة ووزراء لهم

ارتباط بالملف و تم تتويج هدا المسار بتنظيم الملتقى الدولي الأول حول وادي مرتيل فان

التحدي الحقيقي هو البرنامج و اليات الاشتغال المستقبلية في ضوء ندرة المعلومات

المسربة حول تصور تهيئة الوادي من طرف الشركة المكلفة بالمشروع و كدا الترامي

الخطير و اللامسبوق للبناء العشوائي وسط الوادي زيادة على التراجع المفزع للتنوع

الايكولوجي و البيئي مما يفرض على النواة مواصلة المشوار بايقاع أكبر و خطوات

مدروسة لتحقيق نوستالجيا أجيال عديدة من ساكنة المدينة .

مرتيل بلوس

عن خالد درواشي